الزربية

ترتبـط الزربيـة بالبيـوت المغربيـة بشـكل حميـم إمـا كأثـاث للراحـة أو كتحفـة فنيـة. زخارفهـا وألوانهـا تضفـي علـى البيـوت لمسـحة أنيقـة وتضيئهـا ببهائهـا وتحميهـا مـن الحـر والـرد. ويميـز بـن أنمـاط الزرابـي المغربيـة، أصولهـا القرويـة والحضريـة وتقنياتهـا المعقـودة والمنسـوجة.

الزربية القروية:

تعتـر ثمـرة الخيـال الإبداعـي للمـرأة الربريـة في الأطلـس وانعـكاس روحهـا وعالمهـا.  كل شـيء لـه معنـى ورمـز في هـذه الزربيـة: ألـوان مسـتوحاة مـن الطبيعـة، والتصاميم…

يمتـزج صـوف الزربيـة القرويـة الرفيعـة المزركشـة وخطوطهـا الهندسـية الرائعـة )معينـات، مثلثـات، مربعـات، مكعبـات ،مسـتطيلات …( في الديكـور لتسـتعمل، حسـب الأذواق كأغطيـة أو أفرشـة أو كتزيـن للأراضـي والجـدران .

الزربية الحضرية:

تتميـز بزخارفهـا التـي تحتـوي علـى أشـكال نباتيـة )شـجرة الحيـاة( أو زخـارف إسـلامية. وتحتوي علـى زخرفـة غنيـة تشـرك أشـكال مختلفـة مـن الألـوان، بكثـرة التصاميـم وحافـات بالـورود الأنيقـة. ، هـذه هـي وتتجسـد انعكاسـات أصالـة هـذه الزربيـة في صفـاء النقطـة وانسـجام الألـوان …وتعـد مـدن الربـاط وفـاس ومديونـة مراكـز إنتـاج هـذه الزربيـة.